عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

العشوائیة

الاکثر مشاهدة

مقاطع » آية الله الكعبي: جريمة إعدام الشيخ النمر هدفها ضرب الصحوة الإسلامية

طهران (العالم) 02-01-2016 ـ أكد عضو مجلس خبراء القيادة في إيران آية الله الشيخ عباس الكعبي، أن جريمة آل سعود بإعدام عالم الدين الشيخ نمر باقر النمر، تتعارض مع أبسط معايير حقوق الإنسان.
وقال آية الله الكعبي، في تصريح خاص لقناة العالم: أن تنفيذ إعدام الشيخ النمر يأتي بضوء أخضر من أميركا والكيان الصهيوني بهدف ضرب الصحوة الإسلامية المباركة ومن أجل الاستمرار في عملية الحروب التي تشن بالنيابة وكذلك إثارة الفوضى والنفاق بين أبناء الامة الاسلامية.

ووصف آية الله الكعبي الشيخ نمر باقر النمر بالشهيد العالم المجاهد البطل والمناهض للاستكبار، وقال: بأن آل سعود ارتكبوا حماقة وخطأ استراتيجيا في حساباتهم بجريمة إعدام الشيخ النمر.

وأكد عضو مجلس خبراء القيادة آية الله الكعبي، أن دم الشهيد الشيخ نمر النمر سيفعّل قضية مكافحة الاستبداد والاستعمار في المنطقة.

وأردف بالقول: إن استشهاد الشيخ النمر يعتبر نقطة بداية في العد العكسي للحكومات العميلة المجرمة في المنطقة التي تخوض حروبا بالنيابة ضد الاسلام والحركات الاسلامية الاصيلة.

ووصف آية الله الكعبي آل سعود بأنهم الأساس في دعم الوهابية التي تشكل هي أيضا الاساس في الفكر الداعشي الظلامي المجرم.

وأضاف: كان يتوقع أن يستشهد الشيخ النمر والشهادة هي خط محمد وآل محمد (ص) ونحن لا نخشى من الشهادة.. وأن حكومة آل سعود في مسيرها إلى الانحدار والآلاف كالشيخ النمر سيستمرون في هذا الخط ضد الحكومات العملية في المنطقة.

وأكد آية الله الكعبي أن تنفيذ حكم الاعدام بحق الشيخ النمر يصب في مصلحة أميركا والكيان الصهيوني وأعداء الاسلام.

وحول تداعيات هذه الخطوة التي اقدم عليها النظام السعودي على الدول الاسلامية، قال آية الله الشيخ الكعبي: إن المخاطب هو النخب والعلماء والمفكرين والواعين وشباب الأمة الاسلامية وعلى الحكومات بالرغم من أن بعضها متحالفة مع الاستكبار أن تضغط على آل سعود.

وأضاف: ينبغي لمنظمة التعاون الاسلامي التي تتخذ من جدة مقرا لها وأصبحت أسيرة بيد السعوديين ان تبحث عن هيكلية وإطار عام لحركة اسلامية لمناهضة الاستعمار والاستكبار والاستبداد في المنطقة.

وأكد آية الله الكعبي أنه لا يمكن كبح وضرب الصحوة الاسلامية الوهاجة في المنطقة، وقال: إن هذا التصعيد الذي نشاهده من اميركا وعملائها في المنطقة ضد اتباع أهل البيت في العالم يهدف إلى إخماد شعلة الثورة ويقظة الأمة الاسلامية.

وختم بالقول: لكن هذه الدماء الزكية ستروي شجرة الاستقلال والحرية والعدالة والحركة الإسلامية في المنطقة ضد الاستعمار والاستبداد.

ارسال الأسئلة