احدث العناوين الأخبار العشوائیة أکثر الأخبار مشاهدة
  • عظم الله اجورنا واجوركم بشهادة الامام الحسن المجتبى عليه السلام
  • كل عام وانتم بخير واسعد الله ايامكم بمناسبة حلول عيد الله الاكبر
  • ذکری میلاد الامام علی بن محمد الهادی (علیه السلام)
  • عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام
  • ذكرى استشهاد الإمام محمد الجواد التاسع من ائمة اهل البيت عليهم السلام
  • أسعد الله ایامکم بذکری ولادة سلطان النفوس و شمس الشموس ابالحسن علي بن موسی الرضا علیه السلام
  • عظم الله اجورنا و اجوركم بذكري استشهاد الامام جعفر بن محمد الصاىق عليه السلام
  • عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب أمير المؤمنين(ع)
  • نبارك لكم ميلاد أمل المستضعفين الإمام الحجة المهدي المنتظر عجل الله فرجه
  • ذکري مولد الامام علي بن الحسين زين العابدين عليهما السلام
  • ولادة أبي الفضل العباس (ع) بن أمير المؤمنين (ع) الملقب بقمر بني هاشم وساقي عطاشى كربلاء
  • نبارك لكم والامة الاسلامية ذكرى حلول الثالث من شعبان يوم ميلاد أبي الأحرار الإمام أبي عبدالله الحسين عليه السلام
  • عظم الله أجورنا وأجوركم بوفاة زينب بنت الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام )
  • اسعد الله ايامكم بولادة الإمام علي بن أبي طالب(ع)
  • نبارك لكم ذكرى ولادة الامام الجواد عليه السلام
  • اعلان مجالس الفاطمية في الأهواز من قبل مكتب آية الله الشيخ عباس الكعبي
  • آية الله الكعبي يرسل رسالة تعزية بعد وصول نبأ رحيل الحاج المجاهد المرحوم السيد داغر الموسوي تغمده الله برحمته الواسعة
  • بيان آية الله الشيخ عباس الكعبي اثر وصول نبأ رحيل حجة الاسلام و المسلمين فضيلة الشيخ الحاج چاسب آلبوغبیش تغمده الله برحمته الواسعة
  • نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية بوفات فاطمة المعصومة سلام الله عليها
  • نبارك لكم ذكرى ولادة الإمام العسكري عليه السلام
  • احدث العناوين

    الأخبار العشوائیة

    أکثر الأخبار مشاهدة

    أسعد الله ایامکم بذکری ولادة سلطان النفوس و شمس الشموس ابالحسن علي بن موسی الرضا علیه السلام



    أسعد الله ایامکم بذکری ولادة سلطان النفوس و شمس الشموس ابالحسن علي بن موسی الرضا علیه السلام 

     

    هو الإمام علی بن موسى الرضا الإمام الثامن من أئمة اهل البیت علیهم السلام والذین بشر بهم رسول الله (ص) فی احادیث کثیرة ومنها الحدیث الشریف الذی ورد فی کتب الصحاح وأجمعت علیها کافة الفرق الاسلامیة (الخلفاء من بعدی اثنا عشر کلهم من قریش) وفی روایة اخرى (الاوصیاء من بعدی ..) و (الامراء من بعدی ..) و (الائمة من بعدی ..) وغیرها کثیر ، وکنیته أبو الحسن، ولقبه الرضا ، ولد فی المدینة المنورة عام 148 هـ ولقب بغریب الغرباء کونه دفن فی ولایة خراسان من بلاد فارس بعیدا عن أرض جده رسول الله (ص).


    کان علیه السلام یکرم الضیوف، ویغدق علیهم بنعمه وإحسانه وکان یبادر بنفسه لخدمتهم، وقد استضافه شخص، وکان الإمام یحدثه فی بعض اللیل فتغیّر السراج فبادر الضیف لإصلاحه فوثب الإمام، وأصلحه بنفسه، وقال لضیفه: "إنّا قوم لا نستخدم أضیافنا".

    ومن أحب الأمور إلى الإمام الرضا علیه السلام عتقه للعبید، وتحریرهم من العبودیة، ویقول الرواة: انه اعتق ألف مملوک.

    وکان الإمام علیه السلام کثیر البر والإحسان إلى العبید، وقد روى عبد الله بن الصلت عن رجل من أهل بلخ، قال: کنت مع الإمام الرضا علیه السلام فی سفره إلى خراسان فدعا یوماً بمائدة فجمع علیها موالیه، من السودان وغیرهم، فقلت: جعلت فداک لو عزلت لهؤلاء مائدة، فأنکر علیه ذلک وقال له:"مه ان الربّ تبارک وتعالى واحد، والأم واحدة، والأب واحد والجزاء بالأعمال...".
    ان سیرة أئمة أهل البیت علیهم السلام کانت تهدف إلى إلغاء التمایز العرقی بین الناس، وانهم جمیعاً فی معبد واحد لا یفضل بعضهم على بعض إلاّ بالتقوى والعمل الصالح