موقع مكتب سماحة آیة الله الشيخ عباس الكعبياحدث مواضيع الموقعhttp://www.alkabi.ir/نبارك لكم ذکری ولادة السّیدة الطاهرة فاطمة الزهراء (سلام الله علیها)وُلدت السيدة المعصومة عليها السلام في المدينة المنورة في الأول من شهر ذي القعدة عام 137هـ على أصح التواريخ . وترعرت في بيت الإمام الكاظم عليه السلام ، فورثت عنه من نور أهل البيت عليهم السلام وهديهم وعلومهم في العقيدة والعبادة والعفة والعلم ، وعُرِّفت على ألسنة الخواص بأنها : كريمة أهل البيت عليهم السلام .http://www.alkabi.ir/arabic/news/756/اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى استشهاد الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلاميوافق 25 من شهر شوال الذكرى الأليمة لاستشهاد رئيس مذهب التشيع الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (ع) المعروف بمدرسته العلمية عند مختلف المذاهب الإسلامية، كانت وفاته عليه السلام في الخامس والعشرين من شوّال ، وقيل في النصف من رجب ، والأوّل هو المشهور ، واتّفق المؤرّخون من الفريقين على أن وفاته كانت عام ١٤٨ للهجرة.http://www.alkabi.ir/arabic/news/753/نبارك لكم ميلاد أمل المستضعفين الإمام الحجة المهدي المنتظر عجل الله فرجهقال أمير المؤمنين عليّ (ع) : "فوربّ عليّ انّ حجّتها عليها قائمة ماشية في طرقها داخلة في دورها و قصورها جوّالة في شرق هذه الارض و غربها، تسمع الکلام و تسلم علي الجماعة تري و لاتُري الي الوقت و الوعد و نداء المنادي من السماء؛"http://www.alkabi.ir/arabic/news/751/نبارك لجمیع الأمة الإسلامیة لاسیما موالي أهل البیت(ع)ذکری ولادة الأقمار الثلاثةنبارك لجمیع الأمة الإسلامیة لاسیما موالي أهل البیت(ع) ذکری ولادة الأقمار الثلاثة الإمام أبي عبدالله الحسین (ع) و الإمام زین العابدین (ع) و سیدنا أبي الفضل العباس (ع)http://www.alkabi.ir/arabic/news/749/اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى استشهاد باب الحوائج الإمام موسی بن جعفر الکاظم (ع)اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى استشهاد باب الحوائج الإمام موسی بن جعفر الکاظم علیه‌ السلام: عن الإمام موسی بن جعفر الکاظم علیه‌ السلام: وَجَدْتُ عِلْمَ النّاسِ فی أرْبَعٍ: أوَّلُها أنْ تَعْرِفَ رَبَّكَ، وَالثّانِیةُ أنْ تَعْرِفَ ما صَنَعَ بِكَ، وَالثّالِثَةُ أنْ تَعْرِفَ ما أرادَ مِنْكَ، وَالرّابِعَةُ أنْ تَعْرِفَ ما یخْرِجُكَ عَنْ دینِكَ. «كافی: ج ۱، ص ۵۰»http://www.alkabi.ir/arabic/news/747/نبارك لكم ذکری ولادة ذكرى ولادة امير المؤمنين (ع)قال عليّ (ع): «فإنّي ولدتُ على الفطرة وسَبقتُ إلى الإيمان والهجرة»( نهج البلاغة 1: 106) ولِد الإمام عليّ (ع) بمكّة المشرّفة داخل البيت الحرام وفي جوف الكعبة في يوم الجمعة الثالث عشر من شهر رجب سنة ثلاثين من عام الفيل قبل الهجرة بثلاث وعشرين سنة، ولم يولد في بيت الله الحرام قبله أحدٌ سواه، وهي فضيلة خصّه الله تعالى بها إجلالاً له وإعلاءً لمرتبته وإظهاراً لتكرمته.http://www.alkabi.ir/arabic/news/745/نبارك لكم ذکری ولادة السّیدة الطاهرة فاطمة الزهراء (سلام الله علیها)ولدت فاطمة الزهراء علیها السلام، فی یوم الجمعة فی العشرین من جمادى الاخرى ، بعد البعثة بخمس سنین، فاستقبل الرسول الاکرم صلى الله علیه وآله وسلم ابنته بالفرح والبهجة وسماَها (فاطمة )http://www.alkabi.ir/arabic/news/744/ نعزي بوفاة ام البنین(سلام الله علیها)أمُّ البنين تنحدرُ مِن بيتٍ عريقٍ في العروبةِ والشجاعة، و قالَ عَنها عقيلُ بنُ أبي طالب : ليسَ في العربِ أشجعُ مِن آبائِها و لا أفرس وهيَ فاطمةُ بنتُ حزام ، بنِ خالد ، بنِ ربيعة ، بنِ عامر ، بنِ كلاب ، بنِ ربيعة ، بنِ عامر ، بنِ صعصعةَ الكلابيّة. وهيَ زوجةُ أميرِ المؤمنينَ عليٍّ -عليهِ السلام-، وأنجبَت لهُ العبّاسَ وإخوتَه الثلاثةَ الذينَ استشهدوا في واقعةِ كربلاء، توفّيَت سنةَ 64 هـ، وقبرُها في البقيع. http://www.alkabi.ir/arabic/news/743/نبارك لکم مولد الرسول الاکرم (ص) وحفیده الامام الصادق(ع)عن النبی صلى الله علیه و آله "ثَلاثٌ مِنْ مَكارِمِ الاَْخْلاقِ فِى الدُّنْيا وَالآخِرَةِ اَنْ تَعْفُوَ عَمَّنْ ظَلَمَكَ وَتَصِلَ مَنْ قَطَعَكَ وَ تَحْلُمَ عَمَّنْ جَهِلَ عَلَيْكَ؛"(نهج الفصاحه، ح 1288.) عن الإمام الصادق علیه‌ السلام: "من أخلاقِ الجاهلِ، الإجابةُ قبلَ أنْ يسمعَ، والمعارضةُ قبلَ أنْ يفْهَمَ، والحُكْمُ بما لا يعلمُ."(بحار الأنوار / ج ٢ - ص/ ٦٢) http://www.alkabi.ir/arabic/news/740/اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى وفاة الرسول الأعظم (ص) و استشهاد الإمام الحسن المجتبى (ع) و الامام علی بن موسی الرضا (ع)عن رسول_الله (ص) : «ثلاثة من مكارم الأخلاق في الدنيا والآخرة : أن تعفو عمّن ظلمک ، وتصل من قطعک ، وتحلم على من جهلک » عن الامام علی بن موسی الرضا علیه السلام : «من حاسب نفسه ربح ، ومن غفل عنها خسر، ومن خاف أمن ، ومن اعتبر أبصر، ومن أبصر فهم ، ومن فهم علم ، وصديق الجاهل في تعب ، وأفضل المال ما وفى به الغرض ، وأفضل العقل معرفة الإنسان نفسه ، والمؤمن إذا غضب لم يخرجه عضبه عن حقّ ، وإذا رضي لم يدخله رضاه في باطل ، وإذا قدر لم يأخذ أكثر من حقّه » عن الإمام الحسن علیه‌ السلام : «إنّ من أخلاق المؤمن قوّة في الدين ، وكرمآ في لين ، وحزمآ في علم ، وعلمآ في حلم ، وتوسعةً في نفقة ، وقصدآ في عبادة ، وتحرّجآ من الطمع ، وبرّآ في استقامة ، لا يحيف على من يبغض ، ولا يأثم فيمن يحبّ ، ولا يدّعي ما ليس له ، ولا يجحد حقّآ هو عليه ، ولا يهمز ولا يلمز ولا يبغي ، متخشّع في الصلاة ، متوسّع في الزكاة ، شكور في الرخاء، صابر عند البلاء، قانع بالذي له ، لا يطمع به الغيظ ، ولا يجمع به الشحّ ، يخالط الناس ليعلم ، ويسكت ليسلم ، إن بغي عليه ليكون إلهه الذي ينتقم له »http://www.alkabi.ir/arabic/news/738/